في رسالة وجهها لموظفي حكومة الإمارات محمد بن راشد :أفتخر بكم وبعطائكم وأقدر جهدكم وتفانيكم

فبراير 26, 2017

وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”, صباح أمس رسالة مفاجئة إلى كافة العاملين في حكومة الإمارات عبر بريدهم الإلكتروني, استهلها بتحيتهم والترحيب بهم, ودعاهم بها إلى مضاعفة جهودهم وحشد طاقاتهم لتحقيق أكرم حياة لأسعد شعب.

وعرض سموه في مطلع رسالته مقتطفات من الحياة اليومية في الإمارات, وما تحمله من أحداث وتفاصيل, يقوم بها فريق العمل في القطاع الحكومي حرصا منهم على خدمة وطنهم, والسعي في عملية بنائه وتقدمه, من خلال جهدهم المخلص ومثابرتهم الصادقة في أداء أعمالهم, فذكر سموه أن في هذه اللحظة التي يقرأ فيها الموظفون رسالته, هناك معلمة تقف وسط صفها تؤدي عملها بصدق وإخلاص في إعداد أجيال المستقبل, ومهندسين أيضاً يقفون تحت أشعة الشمس ليشرفوا على طرق اتحادية ومشاريع إسكانية , وهناك طبيبٌ في أحد المستشفيات يفحص مسناً ويصف دواء, وشرطي يقف أيضا تحت أشعة الشمس لتوفير السلامة على الطرقات, وضابطٌ يعمل على مشروع لتعزيز الأمن والاستقرار.
وأضاف سموه مخاطبا فريق العمل: “في هذه اللحظة يعمل الآلاف منكم للعناية بأطفالنا, أو الاهتمام بمرضانا, أو تعليم أبنائنا, أو الحفاظ على استقرارنا, أو بناء اقتصادنا, أو تسهيل حياتنا, أو التخطيط لمستقبلنا… أنتم الأبطال. أنتم بناة الإمارات”.
وأشار سموه في رسالته إلى أن العمل الحكومي ليس وظيفة تؤدى, بل هو حياة تبنى, وليس بابا للرزق بل هو مفتاح لترسيخ الحضارة, فقال سموه: “فريق عملي في حكومة الإمارات.. عملنا الحكومي ليس وظيفة نؤديها.. بل هي حياة نبنيها.. ليس روتيناً نكرره.. بل مجتمع نرفعه.. عملنا الحكومي ليس باباً للرزق.. بل هو مفتاحُ لترسيخ الحضارة”.
وأشاد سموه بجهود فريق العمل في حكومة الإمارات, وعبّر عن مدى اعتزازه وافتخاره بهم وبعطائهم, وثمن لهم عالياً جهودهم وتفانيهم في خدمة وطنهم, وجاء في رسالته “أفتخر بكم وبعطائكم.. وأقدر جهدكم وتفانيكم.. وأشد على أيديكم وقلوبكم.. وأقول لكم مع بداية العام الجديد: نحن معكم وبكم.. وعدنا شعبنا بتحقيق السعادة لهم.. ووعدنا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” برفع اسم الإمارات عالياً خفاقاً بين الدول.. ووعدنا أجيالنا بأن نوفر لهم مستقبلاً أفضل.. ووعدنا أنفسنا بأننا لا نتنازل عن المركز الأول.. وبالرجال والنساء المخلصين منكم نحقق وعودنا بإذن الله.. وبعون الله العلي القدير وتوفيقه نوفي عهودنا”.
وأنهى سموه حديثه بحض فريق العمل الحكومي على مضاعفة الجهود وحشد الطاقات وتحقيق أكرم حياة لأسعد شعب فقال سموه “لي معكم أيها الإخوة 9 سنوات حققنا خلالها الكثير من الإنجازات لحكومة الإمارات.. واليوم أمامنا عام جديد نضاعف فيه الجهود ونحشد فيه الطاقات.. ونحقق فيه أكرم حياة لأسعد شعب”.
واختتم سموه الرسالة بقوله تعالى “وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون”.

 محمد بن مسلم بن حم :الرسالة تعكس الحرص على مواصلة التطوير

قال سعادة الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري عضو المجلس الوطني الاتحادي بأن قيادتنا الرشيدة تعمل بكل جهد وثبات في دعم المواطنين، فهم عودونا دائماً بالاقتراب من الناس في حياتهم اليومية ومشاركتهم واقعهم المعيشي، ومحاولة حل المشكلات والعقبات التي تعترضهم وتحقيق السعادة لهم ولأسرهم وأبنائهم، وفي سبيل تحقيق ذلك يتم إطلاق العديد من المبادرات والجهود.
وأكد بن حم “ان هذه الرسالة تعكس حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزارء حاكم دبي “رعاه الله” على مواصلة التطوير المستمر للأنظمة وآليات ومنهجيات العمل وفق مفاهيم جديدة في تقديم الخدمات الحكومية بما يحقق طموحات الدولة المستقبلية وسعيها لتحقيق الريادة في مختلف المجالات، وحرص سموه على أن تكون جهود تطوير العمل الحكومي قائمة على الإبداع في تقديم خدمات حكومية متكاملة تضاهي وتتفوق على مثيلاتها في العالم.
وقال عضو المجلس الوطني “إن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تحقق معدلات أداء رائعة في شتى المجالات ما جعل الإمارات تحتل مكانة مرموقة على الصعيد العالمي وان تتبوأ مكانة مميزة على صعيد مستوى الخدمات التي توفرها لأبناء الوطن.

أحمد عبيد المنصوري: الرسالة تدل على تواصل سموه الدائم مع ابناء شعبه

أكد سعادة أحمد عبيد محمد المنصوري عضو المجلس الوطني الاتحادي ان هذة الرسالة تدل على تواصل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” الدائم مع ابناء شعبه وتقديرا لهم خاصة وان سموه يخاطب الجميع كفريق عمل واحد, مما يدفعنا الي الاستفادة من المكتسبات الوطنية وصياغتها لتحقيق مستقبل مشرق, وتعد هذه الرسالة حافز للجميع وافضل تقدير من القائد نفسه حيث دائما ما يقدر سموه المجتهدين من كافة فئات المجتمع فهي رسالة لها مكانة كبيرة في نفوس الجميع لما تحويه من حث نحو الاجتهاد والعمل الدؤب لتحقيق إسعاد الشعب, فصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد قائد ذو رؤية وقادر علي توجيه الجهود نحو خدمة الوطن.
الرسالة تكرس هدف دولة الإمارات بصناعة الأمل والحياة، والمستقبل، بما يفضي إلى إسعاد الشعب، إن ما احتوته الرسالة بمثابة التزام على كل مسؤول والعمل على إسعاد الشعب بما يتطلب من جميع المسؤولين في جميع القطاعات ببذل الكل الجهود لتحقيق اسعاد الشعب, فأفراد الشعب يعملون جميعا متلاحمين سويا في جميع القطاعات وملتفين حول القيادة الرشيدة, مع الحرص على ترجمة الثقة في المجتمع المحلي.

أحمد عبد الملك أهلي: حافز وخطوة للارتقاء بالعمل

أكد سعادة أحمد عبد الملك محمد أهلي عضو المجلس الوطني الاتحادي ان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” دائما ما يفاجئنا بالمبادرات واهتمامه البالغ بأبناء الشعب, فان دولة الإمارات استطاعت ان تصل إلى مصاف الدول المتقدمة بفضل القيادة الرشيدة, واستطاعت القيادة تحقيق إسعاد الشعب تعتبر الرسالة حافز وخطوة للارتقاء بالخدمات والعمل الحكومي وقياساً واقعياً لمقدرة هذه الانتاجية على أسعاد الشعب من أبناء الدولة والمقيمين على أرضها على حد سواء.
ستعزز هذه الرسالة من قدرة الدوائر والمؤسسات الحكومية على تقديم الخدمات المتميزة للمتعاملين لتحقيق اسعاد الجمهور ورضاهم عن الخدمات المقدمة وهو الأمر الذي سيساهم في تحقيق أهداف الحكومة لتقديم خدمات سهلة وميسرة تفوق توقعات المتعاملين, حيث يعد الشعب الاماراتي محظوظا بهذه القيادة لما تكنه من اهتمام ورعاية لهم وقدرتهم على إسعاد الشعب في كافة الامور, فالرسالة تهدف إلى تفعيل التعاون والتنسيق بين الجميع في الدولة لما فيه خدمة الأهداف الوطنية العليا للوطن والمواطنين.

أحمد الجروان الشامسي: توحيد الجهود للدفع بمسيرة التقدم للأمام

أشار سعادة أحمد محمد الجروان الشامسي عضو المجلس الوطني الاتحادي إلى ان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” يعيش في قلب الشعب و يولي اهتماما بالغا بالمتابعة الدقيقة الدائمة للنهوض بالوطن والشعب, وذلك من خلال تواصله الدائم مع المجتمع وابنائه, فالرسالة خطوة مقرونة بروح الاستشعار بالمسؤولية والرغبة نحو الوصول إلى تحقيق ما هو أفضل وبما يخدم تطلعات الحاضر وآماله والآفاق والرؤى المستقبلية المتجسدة في مواصلة البناء وترجمته بالقدر الذي أصبحت فيه الظروف مهيأة أمام الجميع للعمل والانجاز والابداع وتفجير الطاقات الخلاقة في كل المجالات الحيوية ومن أجل الارتقاء بأشكال التنمية الشاملة وأساليبها والنقد البناء الهادف لإسعاد الشعب الإماراتي بالإضافة إلى حث سموه وتشجيعه الدائم لكافة العاملين في الدولة من خلال جميع الوسائل المتاحة لتحقيق اسعاد الشعب ومضاعفة الجهود, فسموه نموذج للقائد والوالد, نظرا لمتابعته الدائمة لانجازات أبنائه في الدولة وتوحيد الجهود للدفع بمسيرة التقدم نحو الامام دائما.

عفراء البسطي: الطرق مفتوحة للجميع للوصول إلى المراكز القيادية

وقالت سعادة عفراء راشد عيد البسطي عضو المجلس الوطني الاتحادي انها رسالة ايجابية, وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” صاحب الطاقة الايجابية التي يكون لديها نتيجة ذو فائدة كبيرة وعطاء أكبر, وهذه الرسالة تعكس مدى اهتمام سموه بشعبه وتبين ان الطرق مفتوحة للجميع للوصول إلى المراكز القيادية, فانها رسالة متداولة بين الجميع توضح مدى محبة الشعب للقيادة وقرب القيادة من الشعب, كما ان الرسالة تدعو إلى الالتزام والانتاجية وروح المبادرة والعمل البناء لخدمة الوطن, وضرورة استثمار الموارد كافة وتسخيرها لسعادة الشعب ورفاهيته في شتى المجالات وعلى المضي قدما في تعزيز مكانة الدولة ورفعتها.

محمد خليل الشمسي: تشجيع الجميع لبذل الجهد وتقديم الأفضل

قال محمد خليل الشمسي مدير إدارة الاتصال المؤسسي – الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء ان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” مشهود له دائما بتشجيع الجميع لبذل الجهد وتقديم الافضل بما ينعكس إيجابيا على المواطنين والمقيمين.
وسموه من القيادات الفذة في تقديم الدعم الا محدود للعاملين في جميع الجهات وتوفير جميع الإمكانيات اللازمة للموظفين للعمل في بيئة من شانها إسعاد الشعب وتسهيل حياتهم وتطوير تجربة حياة مميزة وذات جودة عالية لجميع المواطنين والمقيمين والزائرين, فسموه نموذج يحتذى به الجميع في العمل والعطاء, ونرى انه لا يخلو يوم من الأيام الا ولدى سموه بصمة في جميع الاعمال والمؤتمرات والفعاليات التي تحدث في الدولة.
ونحن فخورون بقيادة تعمل بحب وإخلاص من أجل رفاهية أبناء شعبها، وتوفر كل مقومات العيش الكريم في مختلف مناطق الدولة, وإن المكارم المتلاحقة للقيادة الرشيدة جعلتنا ألا نتفاجأ بعطاءاتهم السخية للمواطنين، فالكرم من طبعهم، ونهج من حياتهم، ودلالة على الاهتمام بأحوال المواطنين واسعادهم.

أمل العفيفي : نعاهد بالوصول إلى بيئة تربوية  تشجع على الابتكار

اكدت سعادة أمل العفيفي الأمين العام لجائزة خليفة التربوية انها اجتمعت مع الموظفين في جائزة خليفة التربوية وقامت باعطائهم حافزا نحو التميز واوصتهم ببذل المزيد من الجهد وحشد الطاقات, مثمنة رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” التي ان دلت فإنها تدل على مدى الاهتمام الذي يوليه سموه لتحقيق اكرم حياة لاسعد شعب, ونحن في جائزة خليفة التربوية نسعى إلى تحقيق الابتكار ولا نتخلى عن المركز الاول فالمرحلة الحالية تتطلب منا المحافظة على هذا العطاء من خلال مواصلة العمل البناء ومضاعفة الجهود, وتطبيق ارقى الأساليب العلمية والعملية في التدريس وتوفير البنية التحتية وتهيئة بيئة تعلم تعزز الإبداع وتجعل من الطالب محوراً لمنظومة تعليم يواكب العصر ويؤهل جميع عناصر العملية التعليمية للتفاعل مع متطلبات اقتصاد المعرفة, ونعاهد القيادة الرشيدة في جائزة خليفة التربوية بالوصول الي بيئة تربوية تعليمية تشجع على الابتكار والتميز بما يحقق اسعاد الشعب من المقيمين والوافدين.

أحمد شبيب الظاهري: الدعوة محطة رائدة في مسيرة التطور 

قال أحمد شبيب الظاهري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية

دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” محطة رائدة في مسيرة التطور والرقي، انها درجة جديدة في سلم الابتكار وتجديد الإبداع.
لم نعد نجد مجالاً الا وانبرى لتنفيذه في اكرم صورة قدمها مسؤول إلى أبناء وطنه انه اليوم يسارع ليوجه كل المديرين ويعبد لهم كل الطرق ويعطيهم كل الصلاحيات لتحقيق الهدف المنشور وهو إسعاد الشعب انه يحلم ويعمل على تحقيق حلمه وأحلام المواطنين جمعياً.
انها احلام السعادة على أرض الإمارات فأي جانب حضاري تتطلع إليه في البناء والاقتصاد والاجتماع والتعليم والدين والعمل الإنساني حتى نجد الإمارات رقم واحد (1) في شتى المجالات دون مبالغة فمن حلم إلى حلم ومن رقي إلى أرقى ومن مشروع إلى آخر، فهذا برج خليفة يعانق السماء وها هي جهود سموه تعانق أحلام أبناء الوطن.
فكل الشكر وعزيمة الانتماء لهذا القائد الملهم والساعي لخير بلاده وشعبه فله منا كل الولاء والطاعة لنعمل بتوجيهاته على طريق النجاح ان دعوة سموه اليوم لتكثيف جهود المديرين لإسعاد الشعوب هي دعوة لتقديم افضل الخدمات والرعاية لجميع الفئات لتحقيق مزيد من السعادة والهناء.

محمد الفلاحي : شعبنا عقد العزم على أن تعانق الإمارات الرقم واحد

أمين عام الهلال الأحمر يؤكد بان رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد لموظفي الحكومة الاتحادية تفتح افقا واعدا يبشر بالخير لابن الإمارات.
أكد سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي بأن رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” تفتح افقأ واعدا يبشر بمزيد من الخير والرفاه لابن الإمارات وشعبها الوفي.
وقال في تصريح له أمس إن رسالة سموه النصية التي أرسلها لموظفي الدولة شاكرا جهودهم وحاثا إياهم على مزيد من البذل والعطاء والجهد البناء كي يعلو صرح بنيان الإمارات وان يكون أبناؤها أسعد شعب في اسعد وطن على وجه الأرض هي خطوة على طريق طويل تحفه الإنجازات من كل جانب وتكلله النجاحات في شتى المجالات… وليس ذلك بغريب على قيادة الإمارات التي نذرت نفسها لإسعاد شعبها وعقدت العزم أن تعانق الإمارات دائما الرقم واحد تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” الذي سار على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.
ليكمل مسيرة الخير والنماء لهذه الدولة الحبيبة لتصبح مفخرة العرب وإمارات المحبة والسلام.
وأضاف الأمين العام للهلال الأحمر أن من واجبنا كأبناء لهذا الوطن الغالي أن نكون أوفياء لقيادتنا الرشيدة وللإمارات الحبيبة و عند حسن ظن قيادتنا بنا، وأن نحفظ العهد ونحقق الوعد كي نبني لأولادنا وأحفادنا من بعدنا وطنا تتسامى راياته نحو الأعالي، وتعلو صروحه شامخة على امتداد الأفق.

الريسي: بذل مزيد من الجهد لأسعاد الشعب

أكد محمد جلال الريسي، مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.
“إن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” للمديرين وكبار الشخصيات الحكومية ببذل المزيد من الجهد وحشد الطاقات لإسعاد الشعب ليس بغريب على سموه، إذ أنه عودنا دائماً على الأفضل في كل شيء، وقد جاءت دولة الإمارات بالمركز الأول عربياً لمؤشرات السعادة والرضا بين الشعوب، وها هو سموه يعزز هذا الإنجاز بالتأكيد على كافة المديرين والمسؤولين بضرورة أن يبقى مواطنو الدولة وأسرهم راضيين وسعيدين بكافة الخدمات التي تقدم لهم، ولا يسعنا هنا إلا أن نشكر سموه على حرصه الدائم على توفير الأفضل في كافة المجالات لشعب الإمارات العزيز”.

عبدالله الحمادي : تغرس قيم الإبداع والابتكار

أكد الدكتور عبدالله سليمان الحمادي مدير إدارة الموارد البشرية في وزارة الاقتصاد في صباح يوم أحدٍ مشرقٍ مفعمٍ بالتفاؤل، ومع انطلاقة بداية أسبوع جديد انتشر فيها جنود الإمارات من أبناء الوطن المخلصين والعاملين إلى مواقع عملهم في شتى إمارات الدولة، ساعين مجتهدين وفق تخصصاتهم المختلفة والمتنوعة إلى بذل كل ما يمكن لرفعة مجتمع ودولة وطنهم؛ في هذه اللحظة التي يكاد يسمح فيها الموظف قطرات العرق عن جبينه، ويستريح فيها المعلم من وقفته، ويضع فيها المهندس خوذته على رأسه لبدء مشروعه؛ إلا ويتفاجأ أبناء الوطن بوصول رسالة لم يسبق لهم أن رأوا مثلها في صناديق بريدهم، رسالة وصلت من عنوان لم يكن في عادة الرسائل أن تتزين باسم مرسلها، فكانت رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” إلى جميع الموظفين في حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بصياغة واضحة المعاني مسبوكة العبارة، تحمل في ثناياها مشاعر المودة والإخاء، وتؤكد على قيم التعاون والبناء، والتحفيز والتشجيع، نحو وضع يدٍ بيد من أجل بناء دولة الإمارات العربية المتحدة، جاءت مذيلة وموقعة بتوقيع سموه وبعبارة الأخوة، لتترجم معاني ليس لها وصف في علاقة حاكم بشعبه، ورئيس بمرؤوسيه، وقائد بأتباعه.
لقد أفرحت هذه الرسالة كل سامع، وأبهجت كل ناظر، وأقول لقد أدمعت عيونا احتارت مقلتيها في وصف ما تراه و الشعور بأحاسيس لم تجربها من قبل.
إن هذه الرسالة هي قصة خالدة، سيحفر لها التاريخ اسما في كتابه، وستخلد ذكراها على صفحاته، لقد أسفرت مضامين الرسالة الرائعة عن إبداع جديد ربما على الكثيرين الذين اندهشوا وانبهروا بوصول الرسالة؛ لكنها ليست بالفكرة الجديدة على سموه، فإبداعاته التي نقشت معالم دبي، ومختلف إمارات الدولة كانت وما تزال بوابة للإبداع يرتوي منها الظمآن رسالة سموه خالطت كلماتها وبشاشتها مهجة الفؤاد، فبثت الطاقة الإيجابية والهمة العالية مع مستهل عام جديد، لتغرس قيم الإبداع والإبتكار، وقيم العمل والإنجاز، وبناء حضارة للإنسانية.
كم تحتاج القلوب اليوم إلى من يشعرها بالقرب منها في مهامها ومسؤولياتها المهمة، وخاصة نحن نعيش في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تبني حضارة واقتصادا للعالم أجمع؛ الأمر يجعل الكثيرين من أبناء الوطن المخلصين يواصلون العمل ليل نهار من أجل رفعة وتقدم المجتمع، كم تحتاج العقول اليوم في دولتنا إلى مثل عبارات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تقديره للأفكار والإبداع والابتكار.
أقول هنيئا لشعب أكرمه الله سبحانه وتعالى بقيادة تبدع وتفكر وتعمل وتجتهد من أجل شعبها، وتسعد الموظف وتقدم له كل الدعم الممكن سواء المادي والمعنوي من أجل تمكينه من القيام بدوره في بناء وطنه ومجتمعه وحضارته، وكم هو جميل أنك ترى الوفاء في أحاديث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تجاه أخيه صاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان “حفظه الله” ورعاه رئيس الدولة، وهو لا يمرر حديثا أو تصريحا أو مناسبة إلا ويجدد فيه الوفاء له.

سعيد الشامسي : التشجيع والتقدير للموظفين

صرح مبارك سعيد الشامسي، مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني أن رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، أن هذه الرسالة تعد وسام تقدير وشرف على صدورنا وتمثل كذلك دافعا كبيرا لنا كموظفين ومديرين لمزيد من العمل الدؤوب والمتواصل في خدمة المواطن والوطن على حد سواء. كما تحمل الرسالة في طياتها التشجيع والتقدير للموظفين الذين هم سواعد هذا الوطن الذي لن يبخلو عليه أي جهد في سبيل تحقيق حياة كريمة لأسعد شعب، كما نوه مبارك سعيد بمبادرات صاحب السمو المعطاءة والمحفزة التي لا تنقطع، معبرا عن فخره واعتزازه بالرؤية الثاقبة لسموه في نهج وإرساء مبادئ تقديم أفضل خدمة للمواطنين في جميع إدارات ومؤسسات الدولة بروح عالية وأمانة ومسؤولية.

محمد الرميثي : القيادة الرشيدة تتحسس حاجات المواطنين بكافة فئاتهم

قال د.محمد ابراهيم الرميثي لقد وهب الله سبحانه وتعالى لهذه البقعة الطيبة من الأرض خيرات كثيرة ونعم عظيمة لا تعد ولا تحصى وثروات اقتصادية مهولة، بيد أن هناك دولا عديدة قد وهبها الله سبحانه ما وهب لدولة الإمارات وقد تتفوق عليها والأمثلة على ذلك عديدة أيضاً. بيد أن الفارق الكبير بين الدول التي استطاعت أن تستفيد من تلك النعم والخيرات من ناحية وتلك الدول التي لم تستفد من ثرواتها الاقتصادية، ومن قبل القادة والزعماء الذين أكرمهم الله بالحكمة والرشد وهداهم إلى الحق، الإيمان بأن تلك الثروات ليس ملكاً لهم وحدهم وإنما هي ملك لشعوبهم كافةً وأن شعوبهم يجب أن يستفيدوا من تلك الثروات والخيرات بشكل كافٍ وبشكل مرضٍ، وإيمان القادة والزعماء بأنهم جزء من هذا الشعب الكريم، فمن واجبهم أن يتحسسوا حاجاتهم ويتلمسوا مآربهم ويحققوا لهم أهدافهم وغاياتهم بما يرضي الله سبحانه وتعالى وفي إطار شرع الله.
ومن هذا المنطلق سار نهج المرحوم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، ومن بعده نهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله ورعاه” ونهج أخوه سمو الشيخ محمد بن زايد ولي العهد “حفظه الله ورعاه”، وكذلك هو الحال أيضاً بالنسبة لنهج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبالطبع يتفق جميع حكام الإمارات حول هذا النهج القويم وهم ماضون على نفس المنهجية.
وبناءً عليه فإن شيوخنا الأفاضل “حفظهم الله ورعاهم” لا يكتفون بإدارة شؤون الدولة من مكاتبهم، بل إنهم ينزلون إلى الميادين ويتحسسون حاجات شعب الدولة بكافة فئاته وأطيافه، ويتلمسون شكاياتهم لخدمة الشعب. فإذا وجدوا جوانب قصور في القنوات الإدارية والتنفيذية واللجان فإنهم بلا شك يعملون على تتبعها واجتثاثها من جذورها ومعاقبة المتسببين فيها.

عادل المرزوقي : الرسالة تركت أثرًا طيباً لدى فريق العمل

قال عادل المرزوقي عضو مجلس إدارة شركة الجزيرة للألعاب الرياضية مشرف الألعاب الفردية والجماعية المدير التنفيذي بالانابة، إن الرسالة التي أرسلها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” عبر البريد الالكتروني إلى موظفي الحكومة الاتحادية والتي جاء في مضمونها.. “أقدر جهودكم وتفانيكم.. وأشد على أيديكم وقلوبكم.. وأقول لكم مع بداية العام الجديد، نحن معكم وبكم” تركت الأثر الطيب والفاعل لدي بصفة شخصية وفريق العمل.
وأكد المرزوقي أن سموه دائماً صاحب المبادرات والأفكار الخلاقة وأن الرسالة تحفز الموظفين على الابداع والابتكار وهي خير حافز نفسي وتركت الأثر الطيب في نفوس جميع الموظفين، وانها تقدر جهود جميع العاملين سواء موظفاً صغيراً أو مسؤولاً كبيراً وتضع الجميع أمام الواجب المهني والوظيفي، كما ان كلماتها الطيبة تشعر فريق العمل انه آسرة واحدة متكاملة.

جمعة الغيلاني: محمد بن راشد صاحب الأفكار الخلاقة

ثمن مشرف الألعاب المائية بنادي الجزيرة للألعاب الرياضية جمعة الغيلاني.. الدور البناء والخلاق الذي تنتهجه قيادتنا الحكمية بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” واخوانهم حكام الإمارات في ترسيخ عقيدة العمل والتي من شأنها دفع المجتمع إلى الرقي والتقدم.
وأضاف تلقينا رسالة سموه بصدر رحب فهو صاحب الأفكار البناءة والخلاقة وأعتقد انها تركت الأثر الفاعل لدى جميع الموظفين فهي حافز معنوي قوي من سموه تدفع جميع الموظفين اياً كان موقعهم أو حجم فئتهم الوظيفية إلى الارتقاء بالعمل وتماشياً مع رؤوية سموه في تحقيق الرقم واحد في كافة ميادين العمل، ونحن فخورون بهذا الدعم المعنوي ونعد قيادتنا الرشيدة إلى التفاني في العمل من أجل مواكبة التقدم الحضاري الذي يشهده وطننا الغالي.

إبراهيم فكري : أجمل هدية و أقوى دفعة معنوية

ويقول إبراهيم فكري – مدير إدارة المشروعات والبرامج بالهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية.
ان تبدأ يومك برسالة تصلك من رئيس مجلس الوزراء فهذا معناه انك فعلا تعمل مع قائد استثنائي يترأس حكومة استثنائية.. أجمل هدية و أقوى دفعة معنوية على بداية عام جديد ملئ بالإنجازات بإذن الله.

عبدالله نقي : الرسالة دافع كبير لجميع الموظفين

عبر المستشار الإعلامي عبدالرحمن عبدالله نقي عضو مجلس ادارة جمعية الصحفيين ان الرسالة التي وجهها أمس سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” جزء غالي وثمين تمثل دافعا كبيرا لجميع الموظفين على مستوى الدولة نحو مزيد من الحافزية والتشجيع والتقدير… ولم تكن مفاجئة بقدر مفاجآت سموه الداعمة دوما للعمل الوطني فزياراته الميدانية الفجائية واحدة منها.
كما يبين سموه هنا امام جميع المسؤولين بكافة فئاتهم, أهمية التواجد والمتابعة والحضور الفاعل في حياة مؤسساتهم وأن يبادروا إلى الوقوف مع موظفيهم وأن يمارسوا مسؤولياتهم بعدل وانصاف ومتابعة وتقييم وتدقيق.
كما تمثل هذه الرسالة اليوم أهمية المتابعة الإدارية والتي لا تعتمد فقط على العقوبات بقدر ما تعتمد على المحفزات في العمل وهو ما يعتبره خبراء الموارد البشرية اليوم افضل حل للعديد من المشكلات الادارية في المؤسسات.
وأعرب عن فخره واعتزازه بالرؤية الثاقبة لسموه ونهجه العظيم في ادارة المؤسسة الوطنية بروح المسؤولية والامانة العظمى وما يقدمه سموه اليوم ليس تنظيرا وانما ممارسة حقيقية على أرض الواقع.
وأشار النقي ان صحافة الإمارات عليها ان تسطر هذه العطاءات الوطنية بماء الذهب لسموه وتبحث في معضلات العمل الإداري المتعطلة لدى بعض المؤسسات لتسهم في تحمل أمانة القلم وأمانة الصحافة في تطوير المخرجات والمدخلات وصولا بحكومتنا الرشيدة إلى الحكومة رقم واحد كما علمنا بذلك دوما منه “حفظه الله ورعاه”.
كما أعرب عن امنيته ان تنهج مؤسسات المجتمع المدني في جميعات النفع العام نهج سموه الناجح في المتابعة والتقويم والتشجيع وتفعيل اعضاء البيت الواحد ليكملوا مسيرة العطاء بنجاح متكامل.

خميس المنصوري: الرسالة تركت أثراً طيباً في نفوسنا

قال خميس المنصوري نائب رئيس شركة الظفرة لكرة القدم، إن الرسالة التي بعثها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” عبر البريد الإلكتروني إلى موظفي الحكومة الاتحادية والتي جاء في مضمونها.. “أقدر جهودكم وتفانيكم.. وأشد على أيديكم وقلوبكم.. وأقول لكم مع بداية العام الجديد، نحن معكم وبكم” تركت الأثر الطيب والفاعل لدي بصفة شخصية وفريق العمل.
وأكد خميس المنصوري أن صاحب السمو سباق للمبادرات والأفكار الخلاقة،وأن الرسالة تحث الموظفين على مضاعفات الجهود والتفاني في العمل، لمزيد من الابداع والانجاز وهي خير حافز نفسي وتركت الأثر الطيب في نفوس جميع الموظفين، وانها تقدر وتثمن جهود جميع المسؤولين والموظفين والعاملين، سواء موظفاً صغيراً او مسؤولاً كبيراً وتضع الجميع أمام الواجب المهني والوظيفي، كما ان كلماتها الطيبة تشعر فريق العمل انه أسرة واحدة متكاملة.

أحمد الراشدي: قيادتنا الرشيدة على قدر واحد من المسؤولية والعطاء

أكد أحمد الراشدي مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال الحكومي أن الإمارات دائما الأولى وقيادتنا الحكيمة تبحث عن المنافسة والوصول للقمة واطلاق الخدمة الذكية والإلكترونية ليست غريبة ولا جديدة على أفكار قياداتنا الحكيمة ونتوقع المزيد قريبا ونتطلع للأفضل دائما فهذه الافكار نابعة من قلب يود توفير أفضل خدمة لشعبه ووطنه وان كانت هذه الافكار في الظاهر لتسهيل المعاملات والخدمات اليومية ولكن قوة الفكرة اتت من حب الوطن والمواطنين وكما نرى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظة الله» وكل شيوخنا وقيادتنا الرشيدة الحكيمة على قدر واحد من المسؤولية والعطاء والجهد وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» الفارس المعطاء فريد دائما في افكاره وجهوده وطموحه وبذل الغالي والنفيس للوصول الى أعلى المستويات وكل ذلك يقابله منا ومن شبابنا وأهل الإمارات ان نثمن هذه الجهود وبما ان هذه الافكار استثنائية فيجب ان يكون العمل منا استثنائى للحفاظ على هذه النعمة بالولاء والانتماء والعطاء.

239161_dreambox-sat_com